كيف أبدأ حياة متوازنة و صحيّة - الدوافع و الأهداف

  • 0

أهلاً بكم مجدداً في سلسة كيف تبدأ حياة متوازنة و صحيّة. سنشارككم أفكار ونصائح عن كيفية تحسين اللياقة البدنية والعادات الغذائية واتبّاع نمط حياة صحي. في هذه السلسة سنتحدّث عن:

  • التغذية
  • أسلوب الحياة
  • الدوافع و الأهداف
  • الحركة اليومية

بداية حياة صحيّة ونشيطة قد يكون أمر مليء بالتحدّيات الجسدية والمعنوية، لذلك مهم أن تقوم ببعض التأمل والتفكير أولاً. إذا كنت ترغب فعلاً في تغيير حياتك للأفضل عليك أن تتفهّم ما هي الأمور المطلوبة منك لتنجح في هذا التغيير، وأن تكون مستعدّ أن تترك أي عادات غير صحيّة واستبدالها بعادات جديدة! لتغيير أنفسنا وحياتنا علينا تغيير ما نفعله باستمرار، وهذا التغيير لا يجب أن يكون جذري ولكن أن يكون ثابت ومستمرّ مع الوقت. اليوم سنشاركك بعض النصائح والخطوات التي ستساعدك على تحديد أهدافك وتشجيع نفسك للتمكّن من الوصول لأهدافك.

الدوافع

لا يكفي ان نعلم أننا نريد التغيير للأفضل ولكن يجب أن نعرف ما هي دوافعنا وأسبابنا التي ستساعدنا على التمسّك بأهدافنا. حاول أن تكتب على ورقة أو في أي مكان ما هي دوافعك نحو هذا التغيير بحيث تراها يومياً وتتذكّرها. قد تكون هذه الدوافع هي خسارة الوزن، الحفاظ على صحتك، الشعور بتحسّن وتجنّب الأمراض، أو اكتساب لياقة بدنية تهيّئك لنشاطات اجتماعية جديدة! تحديد دوافعك سيساعدك على الاستمرار في طريقك وتجنّب الشعور باليأس أو التخلّي عن أهدافك.

هذه بعض الطرق التي ستساعدك على تشجيع نفسك والاستمرار:

  •  تعلّم أكثر عن الصحّة واللياقة و ثقّف نفسك
  •  استمع لموسيقى تشجيعية وحماسية
  •  شارك تجربتك مع الآخرين وساعدهم على اكتساب عادات صحيّة
  • تابع تقدّمك من خلال تدوين يومياتك
  • حدّد أهداف قصيرة المدى وممكنة لتشعر بالإنجاز عند تحقيقها

تحديد الأهداف

أهدافك يجب أن تلهمك وتوجّهك في طريقك، مع العلم أن الرحلة نفسها وعمليّة التغيير أقيم من النتائج ولذلك ستأخذ منك وقت ومجهود. عند تحديد أهدافك عليك أخذ هذه النقاط في الاعتبار لتكون أهدافك ذكيّة ويمكن تحقيقها:

  • اختار أهداف محدّدة  و واضحة
  • حدّد أهداف يمكن قياسها ومتابعتها مع الوقت
  • تأكّد من إمكانية تحقيق هذه الأهداف وأن لديك القدرات الكافية
  • يجب أن تكون الأهداف فعّالة متعلّقة بهدفك الرئيسي
  • حدّد وقت لتحقيق كل هدف لتتجنّب الكسل أو التأجيل

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لتحسين نمط حياتنا ولياقتنا البدنية، أهم شيء أن تجد الطريقة التي تناسبك وتزوّدك بالطاقة والحماس وأن تتقدّم مع الوقت حتى لو خطوات بسيطة وصغيرة، المهم أن تستمرّ.

ببساطة، حدّد أهدافك وحاول أن تلتزم بها! أحياناً ستمرّ بأيام سيّئة وتواجه صعوبات ولكن لا تيأس واستمرّ في طريقك، الأمر يتطلّب وقت ومجهود للتخلّص من العادات الغير صحيّة واكتساب عادات جيّدة مع الوقت، أهم شيء هو الاستمرار في المحاولة في الاتجاه الصحيح.

عن أحمد بيومي

تعليقات

لا تعليقات حتى الآن. كن أول من يعلق.

Back To Top