كيف أبدأ حياة متوازنة و صحيّة – الحركة اليوميّة و التمارين

  • 0

أهلاً بكم في سلسة مقالات كيف تبدأ حياة متوازنة و صحيّة. سنشارككم أفكار ونصائح عن كيفية تحسين اللياقة البدنية والعادات الغذائية واتبّاع نمط حياة صحي. في هذه السلسة سنتحدّث عن:

  • التغذية
  • اسلوب الحياة
  • الحركة اليومية و التمارين
  • الدوافع و الأهداف

لا شك أن الإنسان كائن حيوي ونشيط بطبيعته ويميل للحركة والنشاط الجسدي كوسيلة للبقاء. بالتالي، مفاصل وعضلات الإنسان تتدهور حالتها إذا توقّف عن التحميل عليها حتى لو لفترات قصيرة. انعدام النشاط في يومنا هذا هو من أكبر المسببات لآلام العضلات والمفاصل، السمنة، وفقدان حرية الحركة. إذا أردت أن تتقدّم في العمر جيّدا وبصحّة وتتبّع نمط حياة نشيط وصحّي عليك أن تتحرك باستمرار.

من المهم لنا أن نتعرّف على الفرق بين الحركة اليومية والتمارين الرياضية، بينما التمارين هي نشاط يتطلّب مجهود جسدي ليحافظ على الجسم ويحسّنه، الحركة اليومية هي أي حركة يقوم بها الجسم غير التمارين، مثل المشي والمجهود البدني الخفيف. لنحافظ على صحتنا وراحة جسدنا علينا أن نهتم بالحركة اليومية وكذلك التمارين الرياضية، لذلك حضّرنا لك بعض النصائح التي ستساعدك على الالتزام بالتمارين والحركة.

الحركة اليومية

الحركة العامة على مدار اليوم مهمة جداً للعقل والجسم، وكذلك تعمل على تحفيز الميتابوليزم أو التمثيل الغذائي للتخلص من الطاقة والسعرات التي نستهلكها عن طريق الغذاء. يساهم الجلوس لفترات مطوّلة لزيادة نسبة الإصابة بأمراض كثيرة، لذلك حاول أن تقف وتتحرّك لمدة 5 أو 10 دقائق كل ساعة أو ساعة ونصف من الجلوس أثناء العمل أو في المنزل، يمكنك الوقوف أو إطالة جسمك ليتدفق الدم ولتليين المفاصل، ستشعر أن تركيزك أقوى وستشعر بطاقة أكبر على مدار يومك إذا التزمت بهذه النصيحة.

حاول أيضاً أن تتابع خطواتك اليومية من خلال أي تطبيق متاح لك على الهاتف، حددّ لنفسك هدّف لا يقّل عن 10,000 خطوة يومياً، وأكيد ستشعر بالفرق في حالتك المزاجية، وجسمك، ووزنك!

التمارين الرياضية

التمارين الرياضية التي تتطلّب جهد لها الكثير من الفوائد لصحتك وحياتك. توصي منظمة الصحة بممارسة الأنشطة البدنية متوسطة الكثافة من ساعتين ونصف لخمس ساعات على الأقل أسبوعياً؛ أو ممارسة أنشطة بدنية شديدة الكثافة من ساعة ونصف لساعتين ونصف على الاقل أسبوعياً وينصح القيام بتمارين تقوية العضلات على الأقل يومين في الأسبوع بجانب تمارين الكارديو لحرق الدهون.

إذا كنت جديد على النشاط والتمرين، فابدأ بفترات قصيرة ومع الوقت يمكنك زيادة مدة وعدد مرات التمرين وكذلك الكثافة تدريجيا. أهم شيء هو الالتزام والاستمرارية وحاول أن تجد التمارين المناسبة لك التي تحبّها وتستمتع بها. إذا لم يكن لديك وقت كافي للذهاب لصالة الجيم ننصحك بالانضمام لأحد برامجنا على وقتي حيث ستجد مدرّبين مميّزين ومحترفين ليكونوا معك خطوة بخطوة على مدار أسابيع ليحمّسوك في تمارين مسلّية ومليئة بالتحدّي.

الحركة اليومية والتمارين ليست أمور معقّدة، إذا كنت ترغب في البقاء بصحّة ولياقة بدنية اختار التمارين والأنشطة التي تحبّها وتستمتع بها، اتفّق مع صديق يحمّسك ويشجّعك، وتحدّى نفسك دائماً لتستمر في التقدّم والوصول لهدفك.

عن أحمد بيومي

تعليقات

لا تعليقات حتى الآن. كن أول من يعلق.

Back To Top