المبادئ الأساسيّة لنظام تمارين ناجح

  • 0

كلنا نرغب في أن نرى نتائج للمجهود الذي نبذله في نظام التمرين الذي نتبّعه. من السهل أن يتم تشتيتنا عن طريق بعض البدع الحديثة والأدوات أو الطرق في مجال اللياقة البدنية التي لا توفّر التدريب المؤثّر والصحيح لنرى نتائج حقيقية. إذا أردنا أن نتقدم بشكل مستمر وسليم علينا الالتزام بتلك المبادئ الأساسية للتمرين في البرنامج الرياضي الذي نتبّعه.

مبدئ زيادة الحمل تدريجياً

يجب زيادة الأوزان والتكرار للتمارين تدريجياً على مدار مدة زمنية لإعطاء الجسم حافز للتكيّف. الزيادات يجب أن تحدث بشكل متكرر بالنسبة للمبتدئين أكثر من المتقدمين في المستوى.

نصيحة: حاول أن تزيد عدد التكرار للتمارين وزيادة الوزن أسبوعياً.

مبدئ الخصوصية

الجسم يتجاوب بطريقة مختلفة اعتماداً على نوع وتأثير التدريب الذي تمارسه، سواء أردت رفع أوزان ثقيلة لزيادة قوتك القصوى أو أردت الركض لفترات طويلة لزيادة قدرتك على التحمّل، عليك اختيار روتين التدريب والتمارين التي ستساعدك تصل لتلك الأهداف.

نصيحة: على الأقل 75% من وقت التمرين عليك الأداء بالطريقة التي تريد الوصول لها أو اكتسابها

مبدئ التغيير

إذا اتبّعت نفس البرنامج على مدار الوقت سيعتاد جسمك على التحدّيات التي يواجهّا ويتوقف عن التقدّم. يجب تغيير أجزاء من برنامجك الرياضي والتنويع في تمارينك كل 4-8 أسابيع.

نصيحة: إذا لم تستطع إضافة المزيد من مرّات تكرار التمارين أو الوزن أسبوعياً حاول أن تضيف أي تغيير على عدد الجولات أو التمارين أو طريقة أداء التمارين.

 

مبدئ الاختلافات الفردية

قد يتبّع شخصين نفس البرنامج الرياضي تماماً ويصل كل منهم لنتائج مختلفة نتيجة لتباين الجينات، تاريخ ممارسة التمارين، نوع العضلات، عوامل حياتية وغيرها.

نصيحة: اطلب مساعدة من مختصّ لتعديل برنامجك الرياضي، تابع تقدّمك وعدّل برنامجك على أساسه لتصل للبرنامج المناسب لك الذي يحقق لك النتائج التي ترغبها.

عن أحمد بيومي

تعليقات

لا تعليقات حتى الآن. كن أول من يعلق.

Back To Top