لماذا لا أخسر الوزن؟

  • 0

 كثيراً ما نسمع عبارة "اتمرّن أكثر وكل أقل" ولكن للأسف هذه العبارة غير مفيدة إذا أردنا خسارة الوزن على المدى الطويل والحفاظ على وزننا بعد الخسارة. كما أنه ليس من السهل الالتزام بهذه العبارة، لأنه ضد طبيعتنا أن نحرق طاقة أكثر من تخزينها. هذه بعض الأسباب الغير منتشرة التي تقف في طريق محاولاتنا لتخسيس وخسارة الوزن.

الإسراف في الأكل في عطلة نهاية الأسبوع أو اليوم "الفري" من الدايت

من الغلطات المنتشرة الالتزام بالدايت أو النظام الغذائي طوال الأسبوع ثم الإسراف في وجبات عطلة نهاية الأسبوع أو اليوم الفري. إذا دخل جسمك سعرات حرارية أكثر من اللي حرقتها طوال الأسبوع لن تخسر وزن أو تخس على المدى الطويل.

عدم نيل القسط الكافي من النوم

عند حرمان الجسم من النوم الكافي يفرز الجسم هرمون بروتيني اسمه اللبتين بكميات أقل وهو هرمون مسؤول عن الشهية، مما يعني أنّك ستشعر بالرغبة في استهلاك طعام أكثر وكذلك ستشعر بإرهاق وعدم الرغبة في بذل مجهود أو التمرين، لذلك حاول دائماً أن تنام جيداً وتشعر أنك ارتحت بما فيه الكفاية عند الاستيقاظ.

اختار أكلك بذكاء ولا تحرم نفسك

الأنظمة الغذائية قليلة السعرات الحرارية صعب الحفاظ عليها ولما تجوّع نفسك سينتهي بك المطاف تأكل بشراهة أو ستصاب بأمراض أخرى. لذلك لا تأكل حتى تشبع ولكن حتى ترضي جوعك، وتأكّد أن تحتوي وجبتك على البروتين الكافي لأنّه يحتاج طاقة عالية لهضمه وسيشعرك بالشبع لوقت أطول.

امضغ الطعام جيداً

المضغ جيداً له فوائد عدة منها تحسين عملية الهضم والاستفادة من العناصر الغذائية بشكل أكبر. يفضّل المضغ من 20 إلى 30 مرة لكل قضمه أكل لتشعر بالشبع أسرع وتتناول كميات أقل من الطعام وكذلك تبذل طاقة أثناء الأكل!

الحركة والنشاط طوال اليوم لهم تأثير كبير

إذا كنت تتمرّن ساعة واحدة في اليوم ثم لا تبذل أي مجهود طوال ال 23 ساعة الباقية في اليوم ستخسر فوائد الحركة العامة طوال اليوم التي ستساعدك على حرق المزيد من السعرات، لذلك حاول أن يكون هدفك القيام ب 10,000 خطوة يومياً بجانب التمرين وستشعر بفرق كبير!

عن أحمد بيومي

تعليقات

Back To Top